ثقافة النثر والقصيد

أرجوزة الفجر

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

 

تُحيي ألوفاً ! وتُعطي ألـــــــــــــــــــــــوف

وتهدي من القلب خير القطـــــــــــــــــــوف

وتلقى الملايين فوق الثـــــــــــــــــــــــــرى

بوجه محب ! وقلب عطــــــــــــــــــــــــوف

وروح تسامت على نفسهـــــــــــــــــــــــــا

وفاضت حياة كأيك وريــــــــــــــــــــــــــــف

تبشر بالخير في أفقـــــــــــــــــــــــــــــــه

وتمرح فوق البساط الخفيــــــــــــــــــــــــف!

*****

ملأت القلوب وأرواحهــــــــــــــــــــــــــــا

وخضت المسافات حتى الكهــــــــــــــــــــوف

وأشرقت في كل أفق هـــــــــــــــــــــــــــــدى

وفوق الروابي ! وصوت الحفيـــــــــــــــــــــف

وكالخير تبدو حبيب الوجـــــــــــــــــــــــود

قرين الجمال ! نعيم الوصيـــــــــــــــــــــف

ربيع مصفى على دربـــــــــــــــــــــــــــــه

يحييه من كل قلب حصيـــــــــــــــــــــــــف!

*****

أيا عالم الفجر فيك المنــــــــــــــــــــــــى

وفيك المسرات ! فيك الطيــــــــــــــــــــــوف

تغني غناء الطيور الحســـــــــــــــــــــــان

فيرقى الوجود ! وترقى الظـــــــــــــــــروف

ويخضر من كل نبع مــــــــــــــــــــــــــــدى

وينبض في كل أر ض أليــــــــــــــــــــــــــف

تبث السعادات بين الأنــــــــــــــــــــــــام

وتسعد حتي خريف الخـريـــــــــــــــــــــــف

******

هنيئاً لك الحسن بين الــــــــــــــــــــــــورى

وبين المعاني ! وبين الحــــــــــــــــــــروف

تقبل حتى جبين النــــــــــــــــــــــــــــــــدى

وتحنو على كل غصن رهيـــــــــــــــــــــف

فتبعث في الأرض أرجـــــــــــــــــــــــــــــوزة

لها في النواحي لسان وسيــــــــــــــــــــف

يصفق من كل فج مــــــــــــــــــــــــــــــدى

وتعلو الزغاريد فوق الدفــــــــــــــــــــوف

*****

 

*شعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض ــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق