ثقافة النثر والقصيد

السنداوة الاخيرة

شادية حامد
 

ثكلى
أنا ثكلى
مثل عسقلة
على فخاخ الخيبات
أثيرة
لا سواي،
وحدي وأناي
وقمر ذئبي
من خلف سدف السواد
لست إلا كمنجة
البياض
لا دواة لي
ولا عتاد
غير استعاراتي لا ارتدي
لا بأفستا
ولا بزرادشت
اقتدي
مثل سرحانة ،
خلف ثغرات النص
أسيرة !
فوق ألسنة الريح، عائمة…
لا طرائد
ولا جزيرة
أنا التي ،
لم انتبه أني
من سلالة الملوك
لا احفل بسلطان
ولا صعلوك
لستُ الا
حادية المُحال
انا التي،
في ،
موكب الانتصارات المريرة
خلعتُ البصيرة
لم أعِ إني….
السنداوة الأخيرة
إني أنا ،
السنداوة الأخيرة !

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق