إصدارات

“تفكيك مركزية السرد العربي”.. دراسات في “سيدات القمر” لجوخة الحارثي

عمّان-
يتناول كتاب “تفكيك مركزية السرد العربي” بالدراسة بالنقد والتحليل تجربة الروائية العمانية جوخة الحارثي في روايتها “سيدات القمر” التي فازت بجائزة المان بوكر العالمية للعام 2019، وهي جائزة على درجة عالية من الأهمية، وسبق أن مُنحت لكتاب عالميين، من بينهم فائزون بجائزة نوبل للآداب.
وجاء الكتاب الذي أعدّه وقدّم له الشاعر المصري سمير درويش وصدر عن الجمعية العمانية للكُتّاب والأدباء بالتعاون مع “الآن ناشرون وموزعون” في الآردن، في مئة واثنتين وتسعين صفحة من القطع المتوسط. وهو خلاصة ملفّ نشرَتْه مجلّة “ميريت” الثّقافيّة التي تصدر عن دار ميريت للنّشر في القاهرة ويرأس تحريرها درويش.
وتناول الملفّ بحوثاً ودراسات عن “سيّدات القمر” كتَبها باحثون وكتّاب عرَب وأجانب، وارْتأَت الجمعيّة أنْ تُعيد نَشْرها في كتاب، هو هذا العمل، بالاتّفاق مع المجلّة، كي يكون مَرجِعاً للباحثين في رواية “سيّدات القمر” والأدب العُمانيّ بشكل عام، وتوثيقاً للحراك النّقديّ الذي رافق فوز هذه الرّواية بجائزة المان بوكر العالميّة.


ومن النقاد المشاركين في الكتاب: سمير درويش، د.بهاءالدين محمد مزيد، د.محمد سمير عبدالسلام، د.ممدوح فراج النابي، د.إكرامي فتحي، د.غادة كمال سويلم، رشا الفوال، د.هاني حجاج، د.عزيزة الطائي، د.آسية البوعلي، د.فريدة مقلاتي، ثاني جمعة الحمداني، سعيد الصلتي، أسماء بوخميس، رحمن خضير عباس، شوقي عبدالحميد يحيى، “ويل هاريس” (ترجم دراستها طارق فراج)، وعاطف عبدالعزيز الحناوي.
وكانت رواية “سيدات القمر” قد فازت قبل ذلك بجائزة الجمعيّة العُمانيّة للكتّاب والأدباء عام 2010 لأفضل الإصدارات عن فرع الرّواية. وقد أثارتْ اهتماماً أدبيّاً كبيراً، وتناولتها العديد من الـمُراجَعات النّقديّة في صُحف ومجلّات عالميّة وعربيّة. كما أصدرتْ بعض المجلّات ملفّات خاصّة عنها.
يذكر أن جوخة الحارثي تلقت تعليمها في سلطنة عُمان والمملكة المتحدة، وحصلت على درجة الدكتوراه في الأدب العربي الكلاسيكي من جامعة أدنبرة، وهي حالياً أستاذ مساعد بقسم اللغة العربية بجامعة السلطان قابوس.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

3 آراء على ““تفكيك مركزية السرد العربي”.. دراسات في “سيدات القمر” لجوخة الحارثي”

  1. أحبائي
    كنا بفضل الله من أوائل المهنئين لابنتنا الروائية المتميزة جوخة الحارثي على الفوز والتميز بين الأدباء
    والزميل الصديق الشاعر الكبير سمير درويش عندما يعد عن هذه الكاتبة كتابا بقلمه وقلم الباحثين انما يقوم بدور يتخطى المديح والثناء
    جوخة الحارثي ومن على شاكلتها من الكتاب والروائيين العرب يستحقون منا المتابعة والحث على المزيد من العطاء والتألق في عالم الإبداع الواسع الثراء
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم ‘لى حسن التعليق وآدابه…واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات…رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    1. أستاذنا الأديب الكبير المعلم جمال بركات
      نشكرك عميق الشكر على حبك لكل ماهو عربي والذي يدل على أصالة حقيقية
      وأنت سباق دائما إلى الإحتفاء بكل من يتقدم خطوة من أبناء الأمة العربية إلى الأمام
      وسبق بالفعل أن احتفيت بكاتبتنا الخليجية العمانية المحبوبة جوخة الحارثي وكتبت عنها في أكثر من موقع
      ونود أيضا أن نشكر كل من كتب عن كاتبتنا المحبوبة انطلاقا من قناعته الشخصية بموهبتها الكبيرة التي مكنتها من بلوغ موقعها
      شكري وتقديري أستاذنا الكبير

    2. أديبنا العربي الكبير الرمز جمال بركات
      نفخر دائما بحماسك لنجاح الآخرين الذي تعتبره نجاحا شخصيا لك رغم مايحيط بنا من نرجسية وأنانية
      أما عن هذه الوردة الثقافية اليانعة جوخة الحارثي فهي فخر لكل امرأة خليجية وعربية في الثقافة والابداع
      لك كل تحية وتقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق