ثقافة المقال

مدينة برهوم: بين ماضٍ سحيق وحاضرٍ أنيق

الأستاذة مرزوقي وسام*

لكلّ مدينة أسرارها؛ أسرار لها علاقة إمّا بالتّاريخ أو الموقع الجغرافي ، أو بالشّخوص، هذه الأخيرة تجتمع وتندمج لتكوّن مجتمعاً له تفاصيله الخاصّة، وعاداته الرّاسخة والثّابتة.
لم يكن “درّاج” يدرك حين آتى إلى الحضنة من مليانة في القرن السّادس عشر أنّه سيساهم فيما بعد في بناء مجتمع له طابعه الخاص، فلطالما أخبرنا أجدادنا أنّ مدينة (برهوم) منبثقة عن قبيلة قديمة لازال اسمها متداولاً إلى يومنا هذا، وهي قبيلة أولاد نجاع، التي تتّصل بدرّاج الذى آتى إلى الحضنة بمعيّة شمير ،خنفر ، علي بن سالم ، قشيشي بن مبارك ، وآخرين، فأصل سكان مدينة برهوم يعود إلى قبيلة أولاد نجاع بن درّاج.
وقبل أن تستقرّ مدينة (برهوم) على هذا الاسم، أخذت تسميات عديدة تدخّلت فيها عوامل بشرية وتاريخيّة وأخرى جغرافية، فقد ذكر أجدادنا أنّها أخذت اسم “هوم” و “هوم” هم قوم من جهة التلّ، وقيل أنّه واد ينحدر من أعالي جبال التلّ إلى غاية شطّ الحضنة، كما قيل: أنها تركّبت من لفظتين هما: (بر-هوم)، برّ: (البرّ) هي اليابسة، و(هوم) كما ذكرنا سابقا. وخلال الثّمانينات أخذت اسم “القهوة” وذلك لأنّ جُلّ التّعاملات التجارية كانت تتمّ فيها، ليتطوّر الاسم فيما بعد إلى “سوق الاثنين”، وفي التّسعينات أخذت اسم “سوق أولاد نجاع” أين اُتخِذت حينها مركزا إداريا وعسكرياً، لتثبت بعدها على اسم “برهوم” إلى يومنا هذا.


تشهد المدينة حاليّا تطوراً كميّا ونوعيّا ملحوظا، وذلك بفعل المشاريع التّنموية التي أعادتها إلى الواجهة، ومكّنتها من انتشال الكثيرين من قوقعة البطالة والتّهميش، وعلى الرّغم من التمدّن الذي طالها إلاّ أنّها لاتزال تحتفظ بعاداتها وتقاليدها التي توارثتها منذ القدم، ولاتزال تبحث عن أبنائها البررة لإنصافها، فوجود مدينة بمثل هذا التّاريخ الذي يجهله معظم النّاس لهو مشكلة كبيرة تحتاج لتضافر الجهود من قبل أبنائها الأساتذة الباحثين ليوثّقوا كلّ تفاصيلها.

*دكتوراه دراسات نقدية

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “مدينة برهوم: بين ماضٍ سحيق وحاضرٍ أنيق”

  1. برهوم اسم جديد والأصل هو برهون . كبار السن مازالوا لحد الساعة ينطقونها برهون . لذلك فالبحث عن أصل التسمية يجب ان يكون عن كلمة برهون وليس برهوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق