ثقافة النثر والقصيد

قيثار النحيب

*الشاعر محمد مجيب هاشم*
 

نامي على كتفي الحزينة مثلما
لو أنني طفل هناك تيتما

فالليل يدفن نفسه أقصوصة
تحكى بصمت دون أن أتكلما

عزفا بقيثار النحيب توجعي
وتشتتي رقصا بها وترنما

واحبس تواشيح الصباح لعلها
تبكيك خوفاً قبل أن تتندما

وارسم بأطياف التجافي لوحة
تغفو عليها حين تمسي محرما

واكتب بأنفاس الحنين صهيلنا
فالموت دونك بات أمرا ملزما

كفي مداعبة الجريح فإنه
تعب النحيب توجعاً وتظلما

هذا أنا في كل يوم أنحني
لقضاء ربي خاضعاً مستسلما

حتى وإن جفت مياه الحب في
قلبي سأبقى بالهوى متيمما

فلتخبري قيثار روحي حزننا
ما عاد أمر الصمت فينا محتما

فأنا طريقي و الضياع و ربما
قد صرت للأحزان قلبا ملهما

 

*اليمن*

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق