ثقافة النثر والقصيد

دموع نوس*

سعد جاسم

-الى روح إِمرأتي الراحلة الى فردوس الله –

أَيُّ أنهارٍ ؟
هذهِ التي إِجتاحتْ
جبالَ عمان السبعة
لتوصلَ لي دموعَكِ البابلية ؟

* * *
هذهِ دموعكِ ؟
أَمْ الفراتُ بكى أنهاراً
فاضتْ
فمزقتْ بكارةَ الصحراءِ السميكة ؟

* * *

هذهِ دموعكِ ؟
أَمْ غماماتٌ من البِلّور
أَمطرتْ لؤلؤاً
فأَربكتْ صيفَ عمان المُعتَدل
مثل ملكٍ كنعاني ؟

* * *
هذهِ دموعك – نوس –
أَمْ دمُكِ البابلي؟
الذي لمْ تستطعْ
كلُّ أَسوارِ بابلَ
أَن تَسجنَهُ
ففاضَ هائماً
وراحَ يركضُ حافياً الى هناك
الى روحي التي صاحتْ :
يانوسْ
نوسي
يانوسْ
الآنَ لو يهوي اللظى
الآن لو تطفي الشموسْ
سأعودُ نحوكِ راكضاً
ليُضيءَ دمعُكِ ساطعاً
ويشعَّ في ليلِ البلاد
—————————-
نوس : هو إِسم التحبب والدلال لإمرأتي الراحلة
لها الرحمة والمغفرة وعلى روحها السلام .

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق