ثقافة النثر والقصيد

(ملامحٌ وانتظار)

د.يعرب خضر

صغيراً كنت،
وكان حقلُ الدُّخَانِ كبيراً جداً جداً،
ولمْ أستمع لأغاني خوليو يوماً عند القِطاف.
####
ياللمارة؛
وأنت بعباءة النوم تراهم:
يتفقدون شمس الصباح
بوجوهٍ سافرةٍ،
وشفاهٍ زرقاء ممطوطة.
####
وفي مدن الصمتِ والغفلة،
لاتَقْفُ ماليس لك به علم،
ولاتبحثْ عن القشة التي قصمت ظهرك.
####
وفي المدن عينها،
لاتتبع رأسك،
وادفعْ الموج بالتي هي أحسن،
حيناً بعد حين.
####
عشرة أصابع مستطيلة،
وسباباتان قصيرتان،
وقنبلة واحدةٌ لاتُبقي ولاتَذر.
####
على هيئةِ سلحفاةٍ وحيدة،
في شارع باتجاهين،
مازالت اللافتةُ معلقةً في الانتظار.

 
اللاذقية، جامعة تشرين

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق