إصدارات

رؤى الأسلاف – قراءة في الأساطير

عن دار الورشة للطباعة والنشر، صدر للروائي والناقد والباحث العراقي داود سلمان الشويلي كتاب “رؤى الأسلاف – قراءة في الأساطير”..وضم الكتاب الفصول التالية:
– الأقانيم الثلاثة – الدين … ثقافة أم تراث.
– اسطورة “جودر”الألف ليلية والفنون السردية العربية.
– تنوعات الرؤى الاسطورية… التناص بين قصة موسى وقصة يوسف في التوراة.
– تناص ميثولوجي – ثيولوجي – سلة الولادة المرفوضة “دراسة تناصية بين ميلاد موسى وميلاد سرجون الأكدي”.
– قصة يوسف بين النص القرآني والنص الاسطوري.
– الاسطورة والقصة التوراتية – القرآنية… التناص بين جلجامش البطل ويوسف النبي.
– تناص القصة الدينية والحكاية “قصة النبي داود وحكاية في ألف ليلة وليلة”.
– “أساطير الإنتقال” – انتقال الحضارات من طور الى طور آخر.
– طيور أبابيل والحجارة من سجيل.
– المعجم المبسط لملحمة “جلجامش”.
– آليات التناص بين “الملك لير” لشكسبير والحكاية الشعبية العراقية وصورها العربية.
– جغرافية هجرة “النبي” ابراهيم – بين التوراة والواقع.
– ألواح رافدينية – حكايا الماء والقصب والطين للآثاري الدكتور عبد الأمير الحمداني.


والكتاب هذا هو مجموعة من الدراسات التي تناولت الأساطير درستها من خلال آلية التناص مثل الاسطورة العربية التي أكتشفتها في حكايات ألف ليلة وليلة وتناصها مع فنون الأدب العربي كالرواية والقصة القصيرة والقصيرة جدا. ودرست التناص بين اسطورةالنبي موسى والنبي يوسف. ودرست التناص بين اسطورة ميلاد النبي موسى واسطورة سرجون الأكدي. والتناص بين اسطورة جلجامش واسطورة النبي يوسف. والتناص بين اسطورة النبي داود وحكاية من الف ليلة وليلة. ودرست التناص بين “الملك لير” لشكسبير والحكاية الشعبية العراقية وصورها العربية. ودرست قصة النبي يوسف دينيا واسطوريا والدراسة مقدمة لكتابي الذي سيصدرعن قريب. ثم درست أساطير انتقال الحضارات. ودرست اسطورة هجرة النبي ابراهيم بصورها المتعددة. ودرست اسطورة طيور أبابيل والحجارة من سجيل. ثم قدمت معجما مفصلا لاسطورة جلجامس. وقدمت كتاب (ألواح رافدينية – حكايا الماء والقصب والطين للآثاري الدكتور عبد الأمير الحمداني)

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق