ثقافة السرد

غادة البنك

خالد محمد جوشن

كنت فى البنك فى انتظار دورى لانهاء بعض المعاملات، وعلى عكس معظم الناس الذين يعبثون فى الموبيلات تزجية للوقت، فاننى اتامل البشر وربما الحجر .

طال الانتظار وانا انقل البصر من شباك لاخر، ومن مكتب لاخر، والموظفين والموظفات ينتقلون كالفراشات. من مكان الى مكان .

والفتيات الموظفات منهم تدق كعوبهن الرشيقة بالاحذية ذات الكعب العالى. ارضية البنك الخشبية، مرسلة نغمة رقيقة، فتتطلع الى صويحباتها، اصحاب السيقان الجميلة، فاذا هن غزلان من الفتيات الجميلات، وربما هى عادة البنوك لسحر الرجال واستلاب اموالهن وايداعها لديهم .

طفقت افكر، كيف يهفو هذا الجسد الفانى الذى ناهز الستين الى هؤلاء الغيد الحسان، وغبت عن الوجود متخيلا ان اله الجمال قد رق لحالى واومأ الى اجملهن ان تنجز اوراقى و تصحبنى .

ولم ادرى الا وغادة ذات شعر اسود منسدل وعيون فاتنة، تنهى اوراقى ومعاملاتى، وتصمم على ان اصحبها على الغذاء ونقضى اليوم سويا، كنت فى حالة من الذهول، ماذا افعل بهدية الاله ،وهدايا الملوك لاترد، ماذا افعل؟

و الغادة الهيفاء التى معى ليست شوكلا او بسبوسة فتأكل (بضم التاء). وينتهى الموضوع، ان لها مطالب.

انها مرأة فاتكة الجمال، تملك جسدافى فورة الشباب وروحا وثابة، وانت تملك فقط جسدا فى خريف العمر وروحا وثابة.

اذا هنالك فارقا فى السرعات لايمكن ان يردم، لا بالمال ولا بالجاه .وطارت الغادة الهيفاء. بجناحين وكأن اله الجمال اوحى لها بما يدور فى راسى, وانه لافائدة منى .

وهكذا تبقى الروح الوثابة قلقة حائرة فهى تعيش فى عالم لا يعترف قط بارواح وثابة، دون جسد فائر .

تذكرت الفنانة اللبنانية صباح، جميلة الجميلات، والتى ظلت وهى تقترب من التسعون عاما، ذات روح وثابة، وجسدا خائر. يقصر مهما فعلت معه، عن متابعة روحها الثائرة.

هذا النوع من الناس الذى يملك روحا وثابة، وانا منهم، يحتاج الى اعادة ضبط، بحيث يروض روحه الوثابة، لتتماشى مع جسده الذى يذهب الى الفناء بخطى سريعة، وعليه ان يبحث لروحه الوثابة، عن رياضات اخرى، لا تتطلب حضورا كاملا لجسده الفانى .

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق