ثقافة النثر والقصيد

ثُقْبٌ في جبينِ الغاصِبِينْ

إلى كل فتىً مِنَ الفتيانِ الستة .. قَهَرَةُ المستحيلْ

شعر/ صلاح عيد

أحْدَثْتَ ثُقْبَاً في جَبِيِنِ الغَاصِبِيِنْ

و تَرَكْتَ وَخْزَاً في ضميرِ الخانعينْ

ونَبشتَ في وجه التَعَسُفِ نَدْبَةً

سَتَظًلُ شاخصةً بذاكرةِ السنينْ

يا حافراً درباً بمحضِ أظافرٍ

كيف انْتَفَضْتَ وكيفَ ثَبَتَكَ اليَقِيِنْ

كيف انتصبتْ من الترابِ كماردٍ

نَفضَ الغبارَ عن النهارِ لكي يبينْ

علَّمتَ كُلَ الأرضِ كيفَ أناملاً

فَتَحَتْ ممراً آمناً.. للعابرينْ

من دون أسلحةٍ وأرتالٍ و حشدٍ

قدْ نَزَعْتَ العِزَ كالنصرِ المُبِينْ

حَطَّمْتَ قَيْدَ الزُلِّ دونَ معاولٍ

و خَرَجْتَ كالتنينِ مِنْ أَسْرٍ مهينْ

وأمامَ كل الكونِ كُنْتَ مُعَلِّماً

أعْطَيْتَ درساً قاسياً للظالمينْ

علَّمْتَ أهلَ اليأسِ كَيْفَ الصَخْرَ

بالإِصْرَارِ يوْماً قْد يَلِينْ

أنَّ الإلهَ مع الذي يسعى يُسَدِدُ رَمْيهُ

يهديه للحُسْنَي .. يكونُ لهُ المُعِيِنْ

لا بأسَ حتى وإِنْ تَتَبْعَكَ الجُنَاةُ

و أفْلَحُوا فِي رَصْدِ مَأْمَنَكَ المَكِيِنْ

يَكْفِيِكَ فخراً أنَّكَ اختَرْتَ الصمودَ

مَلَكْتَ عَزْمَاً هَادِرَاً لا يستكينْ

يَكْفِيِكَ عزاً أَنْ قَهَرْتَ زنازناً

وانهارَ تَحْتَ شُمُوخِكَ الحصنُ الحَصِيِنْ

**********

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق