ثقافة المقال

“همام” عين الفوارة!!!

بقلم المجلة الثقافية الجزائرية: هذا الهمام من مدينة سطيف الجزائرية، حمل فأسا وراح يحطم به تمثال امرأة تم نصبه عام ١٨٩٨ وهو من صنع النحات الفرنسي فرنسيس دو سانت فيدال،  يُعرف بتمثال عين الفوارة. منذ كل هذه السنين وهو هنا، ولم يلتفت أحد لأثداء المرأة ولا لخصرها، كان مجرد تمثال فقط! لكنه انتبه هو، وراح يحطم ما استطاع منها غاضبا أن تظل هذه “المرأة” مكانها، ولم تنزل يوماً لإغراء المارة أكثر مما فعلته وهي مكانها!!

هذا الرجل الهمام لم يغضب على الحالة البائسة التي يعيشها هو وغيره، لم يغضب أن الوضع يسير نحو الكارثة والأسعار ترتفع كل يوم ضعفين، ولم يغضب على مستوى التعليم والصحة وحالة الطرقات وعدد العاطلين عن العمل من أصحاب الشهادات الجامعية. لا شيء يثيره أو يغضبه من كل هذا، بل يثيره تمثال امرأة في نافورة ظل السطيفيون يعتبونها ارثهم الكبير، وربما إرثهم الوحيد!!!
هذا حال أمة تريد أن تكون أحسن أمة دون جدوى!!!

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق