ثقافة النثر والقصيد

الى اين؟

بقلم: الاخضر بن هدوقه

الى اين تمضي ؟
الى اين امضي؟
ونحن عراة بدون ملابس
تغسلنا رعشة المناجل
تخنقنا رقصة الجماجم
تؤلمنا قبضة السلاسل
وقلب الجزائر فوق رؤوس الخناجر
الى اين تمضي ؟
الى اين امضي؟
لقد سرقوا فرحتي عند رقص المطر
لقد حجزوا بسمتي بين عين الابر
لقدحاصروا صحوتي بعد ان اشرق النور هل القدر
ولم يبق الا قصيد سنكتبه رغم طيش القنابل
الى اين تمضي؟ الى اين امضي؟
وام تضمد جرحا ، تكفكف دمعا
وفرخ بلا زغب يصارع بردا وثلجا
وشمس يطاردها في السماء كسوفا
وليل يمزق ثوب النجوم
ودمع الثرية ينعي الجزائر
الى اين تمضي ؟
الى اين امضي؟
رياح تمزق قاربنا
صقيع يجمد اضلعنا
جفاف يطارد احلامنا
الى اين تمضي؟
الى اين امضي؟
فعشي وعشك صارخرابا
واعواده نسفت والرمادا
وزهر بذرناه يوما فقد امشى هشا حطاما
وبترولنا عرفناه احمر، فانجب شمسا
وابدع عرسا
وارقص فاسا
برغم جروح المسامر
الى اين تمضي؟
الى اين امضي؟
ومركبة الحب تغرق بين دموع الصغار
وعمر يسافر يغرق دون قرار ..لان بطاقتنا حرقتها الجمار
لان هويتنا انتحرت في بلاط الملائكة قبل ولوج النهار
لان فصيلتنا انقرضت بعد ان كسحتها جيوش التتار
لان مواويلنا ابتلعتها ضفاف البحار
اذن لم نعد نحمل رقما ، فكيف الرحيل؟ وكيف الفرار؟
عيون السماء تحاصرنا….عبير الامومة يخنقنا
نسيم الجبال يعاتبنا…رغيف الشعير يقيدنا
ونحن عصارة جرح رماه التيار
الى اين تمضي؟
الى اين امضي؟
فبعد الرحيل سياتي الدمار
فهل نرحل الان؟
لكن الى اين ؟
لست ادري

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق