قراءات ودراسات

صورة اليهودي في الأدب الإسباني في العصور الوسطى:

د/عبدالوهاب القرش

دأب كثير من الكتاب والشعراء والروائيين على تقديم صورة سلبية لليهود، حافلة بكل النقائص والمثالب، فاليهودي بخيل، قذر، حاقد منافق، دموي غادر، غارق في الجنس، عبد للمال، لا يعرف القيم ولا المبادئ ولا الأخلاق، انتهازي كل شيء من أجل تحقيق مصالحه وإشباع شهواته. وقد سادت هذه الصورة في الآداب العالمية كلها وفي الأدب الإسباني كذلك.
إذا كانت العصور القديمة قد شهدت مشاعر يهودية معادية للمسيحية فإن العصور الوسطى الإسبانية قد قلبت الأدوار. ولأن كلمة “يهودي” كانت تعد إهانة وتهمةً في الوقت ذاته فإن معتنق المسيحية بيدرو ألفونسو (موشى سفاردي سابقاً) (1062-1140م) كان يلجأ للقسم المعهود: “فلأكن يهودياُ إن أنا اقترفت مثل هذا”judio serè hago si yo semejante cosal “.. وقد وردت صورة اليهودي في النصوص الأدبية التالية، علماً بأن غالبها ما زال موضع بحث وتحليل بسبب ضبابية نوايا الكتاب الأصليين سواءً في تأليف الكتاب عامةً أو بمشاعرهم تجاه اليهود:
أول ظهور لصورة اليهودي في الأدب الإسباني كان في نهايات القرن الثاني عشر، في إنشودة السيد” El mio Cid ” التي كتبت بين عامي(1195-1207م) في مشهد ” Rachel e Vidas ” الذي يروي قصة كيف استغفل اليهودي ذاك الرجل المسيحي النبيل وسلبه نقوده بالحيلة والدهاء ولم يعيدها له.
وفي الأمثلة الإسبانية ينقل لنا أسقف تالافيرا Arcipreste de Talavera (1398-1470م) أحد أشهر الأمثلة المتضمنة ذكراً لليهود، ويأتي فيه الأسقف على الانتقاص من ثلاث فئاتٍ شعبية هي: المرأة فاليهودي ثم القس “Que para mujer, judío nin abad non debe hombre mostrar rostro, nin esfuerzo nin cometer, nin ferir, nin sacar armas, que son cosas vençidas e de poco esfuerço”
وترجمتها “لا يجب على الرجل أن يواجه أو يهدد امرأة أو يهودياً أو راهباً لأنهم ضعفاء وليسوا أنداداً له”
وهنا يشير المثل على تدني وضع المرأة واليهودي والراهب في المجتمع الإسباني، لعدم جرأتهم على حمل السلاح ، فهم يمولون الحرب ولا يخرجون إليها.
وتظهر عدائية دينية في الكتب التي تعالج حياة القديسين(Hagiography) أهمها :”معجزات السيدة العذراء Milagros de Nuestra Señora ” للشاعر Gonzalo de Berceo(1197-1264م). حيث تروي المعجزة المعنونة “كيف عمل تيوفيلو رسالة مع الشيطان”، قصة رجل يدعى “تيوفيلو Teofilo” دائم المساعدة لأسقف المدينة، ويتوفى هذا الأخير فيرشح الشعب تيوفيلو بديلاً له ولكنه يرفض، فيسمون رجلاً آخر يعمل على إقصاء تيوفيلو عن مهمته كمساعد، مما يثير حنق الأخير ويلجأ إلى يهودي ساحر كذاب خائن يقطن في الحي اليهودي” judería ” ينصحه بالعودة ليلاً ليقابل ملك الشياطين “Beelzebub”الذي يطلب منه أن يكتب رسالة يتبرأ فيها من الرب والعذراء ليعيده لمنصبه، وهو ما حدث في اليوم التالي، حيث هبط المسيح والعذراء لتوبيخه على اتفاقه، فعاد لرشده مرة أخرى بعد أن سأل المسيح والعذراء الصفح ولم يترددا في منحه إياه قبل أن يموت.
الجدير بالذكر أن جميع مصادر أدب العصور الوسطى الإسباني ومن بينها كتاب “Lucanor Conde El” تشير إلى عبادة اليهود للشيطان. وهو نفس ارتباطهم بعبادة الشيطان في بلاد الرافدين مروراً بربط القرآن اليهود بعبادة الطاغوت أو (الشيطان) .. وتقدم هذه المعجزة إشارة واضحة لعبادة اليهود للشيطان منذ القرون الوسطى التي تطورت في القرون اللاحقة حتى ظهرت حديثاً تحت المسمى اللاتيني “Satanismo ،”أو الأمريكي “Gothics “وتعني “قوطيين”، وهم من أوائل من حكموا اليهود في إسبانيا الوسيطة. كما أنه وفي “أناشيد العذراء Cantigas de Santa Maria ” لألفونسو العاشر، يسأل اليهودي الشيطان لِم لا يؤذي اليهود فيجيب الشيطان لأن اليهود خدامه”.
وينقل “كتاب الفارس سيفر EL Libro del caballero Zifar” حوالي(1300م) لمؤلفه المجهول دور اليهود في تسليم المسيح ، واضطهاد المسيحيين، وهذا يتطابق مع صورة الشر التي تملاً الشخصية اليهودية حسب العهد الجديد. و ميلهم لتكسير كلام الملوك والأمراء، وميلهم للخديعة وإشاعة الفوضى بين الناس ونشر الشائعات وانتشار الفرقة بينهم. و توجد في الفصل (155) إشارات لصورة اليهودي المرابي المُقرِض.
ويرسم لنا المستشار Pedro de López Ayala”(1332-1407م) في كتابه ” قوافٍ من القصر Palacio de Rimado ” لوحة صادقة ومفصلة عن الوضع السياسي والاقتصادي لعصره. وتظهر فيه شخصية اليهودي الثري الرأسمالي الذي كون ثروته ويزيدها من ممارسة للربا.
ويضيف Ignacio González Álvarez ،أن حق إجارة أملاك العائلة المالكة كان بيد المسيحيين واليهود حسب المناطق، بينما حق الجباية كان بيد اليهود. وقد عانى الشعب الإسباني من وطأة الضرائب التي امتص بها اليهود مال ودماء الشعب الفقير وقدموها للملوك كما بين الكتاب تنافس اليهود فيما بينهم أمام الملوك في تقديم عرض عقود تضمن أكبر نسبة من الفوائد للملك للحصول على امتيازات الجباية، وأي تأخير من أي فرد من فقراء الشعب عن دفع الضرائب معناه مزيداً من الفوائد. وتُبرز لنا أبيات الشعر مدى ذكاء اليهود وما يطلون به لسانهم من حلاوة أمام الملوك لتحقيق مبتغاهم، وتبدو كل هذه الصفات جليةً خاصةً في الأبيات بين 244-263 ..ويعد الكتاب من أكثر نصوص القرون الوسطى وصفاً للشخصية اليهودية حيث يستشعر القارىء أن الكتاب أُلّف ليتحدث عن تفاصيل حياة اليهود في إسبانيا وفي أوروبا ويرسم لنا الكتاب الصورة النمطية لليهودي من عشق للمال، وجمعه له بكل الوسائل ومنها الربا ، ويوضح تعارف المجتمع الإسباني على ممارسة اليهود للسحر، ويبين لنا مشاعر الكراهية المسيحية تجاه اليهود ..ويصف لنا حالات التناحر بين أبناء الطائفة اليهودية نفسها..الخ.
هكذا شاعت لليهود صورة سلبية كريهة في الأدب العصور الوسطى الإسباني. فاليهودي بخيل دموي عابد للمال مولع بالجنس. لا تفارق صورته هذه العوالم وما يستتبعها من الغدر والخيانة والقَذر.

*باحث في العلوم الإسلامية

المصادر والمراجع
– González Álvarez, Ignacio. El Rimado de palacio: una visión de la sociedad entre el testimonio y el tópico. Victoria-Gasteiz, Diputación Foral de Álava, Departamento de Cultura, 1990.
– De Ayala, Pedro López; Martínez, H. Salvador. Rimado de Palacios. New York: Peter Lang, 2000.
– Caro Baroja, Julio. Los judíos en la España moderna y contemporánea. 3 vols, volume 1, Madrid: Ediciones AKAL, 2000.
– Mettmann, Walter. Afonso X, o Sábio, Cantigas de Santa María. 5 vols, Tomo 1, Vigo: Ediciones Xerais de Galicia, 1981.
– Maqua, Isabel. Gonzalo de Berceo. Obra Completa. Madrid: Espasa-Calpe, 1992.
– Rogerio Sánchez, José (ed.). Reprobación del amor mundano o Corbacho. Madrid: Castalia, 1982
– Poliakov, Léon. The History of Anti-Semitism: From Mohammed to the Marranos. USA: University of Pennsylvania Press, 2003.
– Mirrer, Louise. Women, Jews, and Muslims in the texts of reconquest Castile. USA: University of Michigan Press, 1996.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق