المجلة الثقافية الجزائرية

اخر المقالات

ثقافة السرد

شبابيكُ عشيقاتٍ منسيَّات

نمر سعدي – فلسطين ضلَّلتنا نساءُ القصائدِ.. قايضنَ صلصالَ أقدامنا بالحرائقِ.. ما أشبهَ اليومَ بالأمسِ لولا اختلافُ الأشعَّةِ في كاميرا السائحينَ.. وما أشبهَ البحرَ بامرأةٍ زوَّجتْ زرقةَ الليلِ ظلَّ المحارةِ كي لا تكونَ الوصيَّةَ يوماً على نزوةِ اليابسةْ ما أشبهَ المطرَ الأنثويَّ بأيلولَ.. والماءَ في سرِّهِ بالعناقِ وشمسَ الظهيرةِ بالغيمةِ الشجريَّةِ والشِعرَ بالحُبِّ والحُبَّ بالحاسةِ …

شبابيكُ عشيقاتٍ منسيَّات قراءة المزيد »

الْوَلِيمَة

بقلم: الطاهر بن اعمارة الأدغم* ثلاثُ سنواتٍ بعد الحربِ العالميّةِ الثّانية.. إنّه عام ثمانية وأربعين.. عامٌ كغيره من سنوات القحط والجوع التّي كَابَدَهَا أهالي اقليم وادي سُوف خلال عقود الاستعمار الفرنسيّ الحالكة السّواد. المكانُ هو (غُوط، هُود) منعزلٌ عن باقي المساكن والمزارع المتقاربة بقرية (الجّدَيْدَة) إحدى قرى أرض سُوف. والزّمانُ بعد صلاة العصر في أحد …

الْوَلِيمَة قراءة المزيد »

ليلة باردة

قصة: ناجي ظاهر عاد الزوجان أبو رهان من عيادة الطبيب المتخصّص بالعظام، في مدينة حيفا، إلى بيتهما في أحد أزقة الناصرة القديمة. كان العجوز أبو رهان يتوكأ على كتف زوجته العجوز أم رهان. شرع الاثنان في صعود الدرجات السبع العتيقة الموصلة إلى بيتهما. توقّف أبو رهان عن الصعود في الدرجة الخامسة، فطلبت منه أم رهان …

ليلة باردة قراءة المزيد »

أمطار..

محمد العنيزي* 1 كل شيء مغسول بالمطر.. الهواء مغسول بالمطر.. الشعر تبلله المطر.. والوجه تبلله المطر…. في كل مكان مطر.. قميصي مبتل بالمطر.. وملابسي مشبعة بالماء.. أشعر أن الذنوب تتقاطر من جسدي.. وتذوب في الماء المنهمر .. 2 كنا صغارا.. على حافة الطفولة.. أغنيات البراءة.. وفضاءات الروح الواسعة .. يا مطر صبي صبي.. طيحي حوش …

أمطار.. قراءة المزيد »

الموت صمتا

بقلم: لبنى ياسين*  هو كان رجل الاختصار، رجل القضايا المعلقة، رجل العبور المار ليلًا في قطارات الهروب، رجل النقاط الحازمة التي تنهي السطور بترفع، تشي هامته الطويلة بنفس أبية، بينما يشي نحوله ولمعان عينيه بطبع ناري ليس من السهل إخماد براكينه، وبين هذا وذاك كان لصمته محطات كثيرة لا أحد يمكنه أن يسبر أغوار عمقها. …

الموت صمتا قراءة المزيد »

ماضي الفقراء.

بقلم عبدالقادر رالة كلما سار عثماني في سيارته البيضاء الفارهة، إلا وأثار المارة على الرصيف أو أولئك الجالسين أمام بيوتهم!.. ومن بين أولئك أنا وصديقي مهدي الفيلسوف، فيُنطقنا ونجعل منه موضوعا لحديثنا !.. مهدي يطرح الأسئلة ويجيب، بينما أكتفي أنا بالابتسامات ! وبالطبع صديقي يطرح السؤال بصيغة فلسفية، ويحاول أن يجيب بصيغة فلسفية أيضا ! …

ماضي الفقراء. قراءة المزيد »

عيد الحب

وفاء نصر شهاب الدين* لم يهدها قط باقة من الورد لكن حين تضع رأسها على صدره تبتسم لها من بين ضلوعه زهرة. يشق نهر العمر بينهما فراقاً لكن سرعان ما ينتهي مصبه بين ذراعيها،تعلم جيداً انه ليس لها لكن منذ متى امتلك أحدهم القمر أو استوطن أرض الشمس؟ كل عام يمر يمنحهما أسباباً قوية للفراق …

عيد الحب قراءة المزيد »

الأقصى يلتهم الثقب الأسود

إبراهيم أمين مؤمن/ مصر   أتمّ جاك تركيب الجهاز المعجزة الذي سوف يرافقهم طول الرحلة. وكذلك تمّ الانتهاء من تصميم الشراع الشمسيّ للرحلة وهو الآن مثبّت في مدار حول الأرض. أمّا محطتا الفضاء الشمسية النانويّة فتعمل على أحسن وجه. والمشكلة الآن أنهم لم ينتهوا بعد من بناء السبع محطات الليزريّة، فما زالت ناسا ترسل خبراءها …

الأقصى يلتهم الثقب الأسود قراءة المزيد »

زوجة رئيس العمال

قصة: سيلفا ألمادا ترجمة :د.محمد عبدالحليم غنيم  نجلس أنا وجانا ريتر على جانبي السرير المزدوج ونراقب الرجل الجريح. يضفي الضوء الأصفر المنبعث من مصباح الكيروسين على الغرفة جوًا شبحيًا. وعلى الرغم من النوافذ الكبيرة المفتوحة، ما تزال الحرارة لا تطاق حتى عند منتصف الليل. ينز العرق من ظهري وصدري ويبلل قميصي. من وقت لآخر، يتحرك …

زوجة رئيس العمال قراءة المزيد »

تدلى الجفون

قصة: جوادالوبي نيتيل ترجمة: د.محمد عبدالحليم غنيم  وظيفة والدي، مثل وظائف الكثيرين في هذه المدينة، طفيلية. لقد كان مصورًا محترفًا، وكان سيموت من الجوع، مع عائلته بأكملها، لولا العرض السخي من الدكتور رويلان الذي، بالإضافة إلى تزويده براتب لائق، حرره من طغيان الإلهام الذي لا يمكن التنبؤ به، وسمح له بالتركيز على مهمة ميكانيكية وبسيطة. …

تدلى الجفون قراءة المزيد »